Everything, Everything

تدور قصة الكتاب عن فتاة مراهقة مصابة بمرض
SCID
يمنعها من الخروج من المنزل مرض نادر، يشبه الحساسية فعندما تتعرض لبعض عوامل الجو أو الطبيعة، قد تنفجر رئتها أو قد يتوقف قلبها وأحتمال موتها عالي، إذًا كيف لفتاة في ريعان شبابها تتجاوز تلك المحنه وتتابع حياتها؟ هي تمارس جميع حياتها داخل ايطار المنزل فتقرأ الكثير من الكتب للتعويض خبراتها، وتتابع تعليمها عن بعد وعن طريق المعلمين الذين يقومون بزيارتها. أمها من ناحية أخرى تبدي الكثير من الحنان والخوف المبالغ به على أبنتها بحكم أنها خسرت زوجها وأبنها من زمن طويل أثر حادث مروري. تبدأ القصة عندما ينتقل أحد الجيران الجدد إلى ضاحيتهم وتصبح غرفة نوم البطلة مطلة على صبي في نفس عمرها، تقع الفتاة في حب الصبي ويبدآن في التواصل، حينها تقرر البطلة الخروج من العزلة والقوقعه التي هي فيها فتخوض مغامرة لتكتشف في نهاية مغامرتها قصة مرضها الحقيقية والخلاص من سجن حياتها. القصة لطيفة لكن لا تستحق كل الإشادات والتقيمات العالية، فالحبكة عادية جدًا والحوارات سطحية أما اللغة سهلة وقد أقترحها للمبتدئين في القراءة

تقيمي ٢ من ٥

قد تحولت القصة إلى فيلم مؤخرًا. 

Screen+Shot+2016-09-07+at+8.32.17+PM.png

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s