The Five People you Meet in Heaven – Book Review

الكتاب عبارة عن قصة لشخص يراجع أحداث حياته بعد وفاته. بداية القصة تشرح الساعات النهائية لحياة البطل “أيدي” ، وتشرح ان هذي النهاية ليست إلا بداية رحلته للجنة، وظيفة “أيدي” بعدما تقاعد من العمل في الجيش كجندي، هي العمل في صيانة المركبات  في مدينة العاب عامة وصادف في يوم من الأيام، وتحيديًا في يوم ميلاده ٨٣،  أن يسمع صراخ إمرأة تستنجد بعربة على وشك السقوط، فيسرع “أيدي” للنجدة وهنالك يلقى حدفه.

لا يشعر “أيدي” بأية ألم ولا حتى يشعر بجسده يشعر انه روح تعوم وهو قادر على ان يدفع جسده مع ذلك. علم “أيدي” انه يستعد للذهاب إلى ما بعد الحياة! وبعد لحضات وجد نفسه في مدينة العاب طفولته “روبي بارك”، شعر “أيدي” بالسخف كون انه اعتقد ان “روبي بارك” هي الجنة وهي مابعد الحياة ولكن تفاجأ بوجود شخص أزرق البشرة يخبره أن هذه ليست الجنة. وبعد حوار طويل دار بين الرجل الأرق و”ايدي” أخبره الرجل الأزرق ان موت الرجل الأزرق من على الأرض  كان على يد “أيدي” من غير أن يعلم “أيدي” بذلك. ثم شرح الرجل الأزرق سبب تحول بشرته ذات اللون الكرييم إلى بشرة زرقاء وذلك اثر تناوله لجرعات زائدة ومغلوطة من بعض الأودية التي أعتقد انها تزيل عنه الهلع الزائد، ثم اصبح يرعب الناس فلم يجد وظيفةٍ سوى العمل في إحتفالات مدينة الألعاب لذا “روبي بارك” هي جنته هو وليست جنة “أيدي”. تأتي لقطات في ذاكرة “أيدي” من يوم ميلاده الثامن حيث كان يلعب البيزبول وقاموا برمي الكرة بعيدًا مما تسبب بحادث لشخص ما، تذكر “أيدي” ايضا ذهابة لجنازة شخص لا يعرفه. ثم أستنتج ان هذا كان هو الشخص الأزرق. قال له حينها الرجل الأزرق أن أول خطوته نحو الجنة تمت وعليه الذهاب.

يستقظ “أيدي” ليجد نفسه في منطقة شجرية كثيفة، وتسعفه ذاكرته أن هذه المنطقة قد حضر اليها أثناء ما كان يعمل جديًا في الجيش، عندما كانوا مسجونين عند العدو ويقومون بالأعمال الشاقة، تذكر نفيه عندما قام برمي الحجارة على الحارسين حتى قتلهم ثم أخذ اسلحته هو ومن معة من الجنود المساجين ومعهم “الكابتين” ثم قاموا بحرق ذلك المهجر وفي اثناء ذلك سمعوا صوت بكاء طقل يخرج من أحدى الخيم المحترقة، هم “أيدي” لنجدة الطفل ولكن اصابته طلقة نار في ساقة فلم يستطع المشي، كانت الطلقة قادمة من “الكابتين” الذي خاف على “أيدي” واراد أن يحميه من الحريق المشتعل لألى يدخل، غضب أيدي من “الكابتن” وخاضوا في نزاع، وفي أثناء طريق العودة مات “الكابتن” محاولًا ايجاد طريق أمن لفرار”أيدي” ومن معه. تعلم “ايدي” الآن وهو في طريقه للجنة معنى التضحية واراد مسامعة “الكابتن” فوجد الكابتن أمامه وقام بمصافحته فتغير جميع المشهد إلى ارض خضراد وارض الحرب نفسها لكن من غير حرب، حينها اتم “ايدي” الخطوة الثانية من رحلته الى الجنة.

الآن يجد “أيدي” نفسه فوق جبال خضراء ويرى والده، يحاول الحديث معه ولكن لا يستطيع، يناديه بأقوى صوت له ولا يلتفت له، يسمع من أمرأه تقف بجانبه سبب وفاة والده، الذي أدى إلى خروج “إيدي” للعمل ، فبعد اصابة “إيدي” بساقه في الحرب، أصبح لا يخرج من منزله مطلقًا، وعانى في طفولته من الأذية التي كانت تأتيه بثلاثة أشكال من والده : الصمت، العنف، التجاهل. فكان يكره والده. تنتهي هذه الرحلة عندما يتحدث مع والده ويسامحه ويزيل كل الغضب الذي حمله على والده. فيتحول المشهد الى مشهد آخر.

الشخص الرابع كان زوجته “مارقريت”، وجد نفسه في غرفة كبيرة محاطة بأبواب وكل باب يقود الى حفل زواج، دارت في ذاكرة “ايدي” قصة حبة مع زوجته مارقريت ووفاتها بسبب السرطان، كان في كل باب حفل زواج يرجع لثقافة معينه من كل دول العالم، رأى زوجته”مارقريت” وهي تحديدا اختارت هذا المكان في طريقها للجنة لانها ارادت توضيح ان الحب بين الزوجين نفسه في كل الثاقافات وفي كل دول العالم، كلاهما العروس والعريس يظن ان حبهما أقوى من أي حب، وان زواجهما سحطم جميع مقاييس الزوجية.

الشخص الخامس أخيرًا كان “إيدي” نفسه، في مساحة ضبابية وفي جسد رجل خمسيني وفي تلك الأثناء يتغير المشهد الى حديقة أطفال ويشوف طفلة جسدها محترق، عرف أنها نفسه الطفل الي تركه بالحرب يحترق داخل الخيمة، طلبت الطفلة من”أيدي” ان يغسل جسدها من آثار الحروق. أخيرا تمسك هذه الطفلة يد “أيدي” وتدفعه الى الجنة فيقع في مياه .. وتبدأ ذكرياته، آثامه، جروحه ، تنغسل ويشوف بالنهاية “مارقريت” زوجته. !

الكتاب بالنهاية جميل، وفيه دروس وعبر، لكن من ناحية ثانية يحتوي على وصف مبالغ بحيث أنه يشتت الإنتباه لتتبع التسلسل الطبيعي للرواية. تقيمي له ٣ من ٥.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s