عندما حياتك هي ليست حياتك

أنا أعيش في مدينتي لأني ولدت فيها، مع أهلي الي هم إختاروها، هم إختاروا لي الروضة التي درست بها ،مدرستي، وبدون خيارات أخرى هم كذلك إختاروا لي جامعتي. كل قطعة أثاث في منزلنا هي نتائج إختيار أهلي الذي يرفضون وبشدة تغير أي شيء لا يتوافق مع عادتهم أو مع نحن زي كل الناس. كل سفرة سافرتها هم قرروا وين وكم مدتها وأنا أوافق تبعا، كل مكان أذهب له بموافقتهم أو بإجبارهم لي على الذهاب لكل مكان. أغلب الذي أعيشة هم إختاروه لي، كلامي لا يتعلق بهل أنا راضي أو لأ. أنا فقط أصبت بالإحباط من سقف الطموحات القصير. هم يختارون الأفضل لهم وليس الأفضل لنا دائما.. هم يختارون الأسهل والأبسط وليس الأكثر فائدة والأكثر رفاهية .وكل شي على هواهم الشخصي وعلى هوى الناس! أتعجب أن حياتي هي قليل “مني” أنا فيها. في مثل يقول: إذا لم تقرر أنت فسوف يأتي شخص يقرر بالنيابة عنك. ماذا لو قررت وفكرت ولكن قراراتك لا تعطى أهمية، وكأنك لم تقرر.
إني أترقب ذلك اليوم الذي أستطيع أن أفلت فيه من كل القيود وأعيش بإستقلال وان اختار كل قراراتي الحياتية بنفسي لأني أستطيع مالظبط مثل ما استطيع اختار ملابسي.
بعض الأحيان أتعجب من شراستي في تعاملي معهم ولكن هذه الشراسه هي التي تمنحني الراحة الغير مبررة التي يمكن أظن كنت أحاول أثبت نفسي.

٢٠١٣٠٩١٩-٢٣٠٣٤١.jpg

رأيان حول “عندما حياتك هي ليست حياتك

  1. هيليوم كتب:

    سقف الطموحات قصير وعالي ايضًا ! لا تسمحِ للأحباط بأن يحبطك,,لا أقول كلامًا مثاليًا ولكن (تفائلوا بالخير تجدوه)
    بصراخة أنا أرى أنهم يربوننا كما تربوا على ايام جيلهم ,,رغم أن ذالك خاطئ فنحن ولدنا لجيل أخر لمستقبل أخر ومجتمع بتفكير مختلف عن المجتمع الذي تربوا معه في أيام الصغر ,,قبل ان يوجد حبيب قلبنا الانترنت حتى.. مجتمع صغير نشاء على التقاليد ,,لن تفعل ذالك لأنه عيب ولكن يمكنك فعل ذالك رغم كونه حرام ! ..لو قارنتي بين اجيالنا سترين اختلافًا كبيرًا كذالك تفكرينا سيختلف عنهم ,لا تيأسي حاولي أقناعهم بوجهة نظرك بشكل هادئ متزن ,,لن تنجحي من المرة الأولى هذا محتمل ,ولكن من تجربه شخصيه حاولت مرارًا لكن لم انجح ولم اصل للطريقه الصحيحه في الاقناع ,,لا أحبطك ولكن لا أريد أن أعطيك أمل زائف …
    اعتذر للأطاله ولكني أشعر بالمثل :”)
    أتمنى لك التوفيق

  2. Sabrin Ali كتب:

    و مع هذا التغيير بيدك. ليس بالضرورة بشكل صدامي، بل بوسائل أخرى، سياسة يعني…

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s