قرأتني من شكلي

ليست المرة الأولى التي (يدرعم) فيها شخص بتحليل شخصية لي بدون ما أطلب منه، ولو أن هذه المرة كانت بهدوء وكان الفرق أنها من خلال الصور التي ألتقطها واللوحات التي أرسمها، هذا التحليل الذي بعثته لي أحدى قريباتي قبل ساعات جراء فضول منها اذ إنها قامت بإستعراض صفحتي بالإنستقرام على مختص وسؤاله عني..فلم يكن منه إلا الكتابة عني والخوض في إسرار نفسي!! فهل إلى تلك الدرجة شكلي يلفت الإهتمام لتحليل جوانب خاصة.،؟ وفي مرة سابقة وعلى الملأ من الطالبات، قامت معلمة من معلماتي وكانت ثاقبة البصر بتحليل شخصيتي من بين كل الطالبات بدأته قائلة: “إنك لفتي نضري في كل شيء.. ثقتك العالية.. ونضراتك المضطربة كيف ممكن تجتمع؟ إلا لان عندك ذكاء عالي .. أو عبقرية .. وأنا سألت عنك.. وسألت أحد من أقاربك وبحثت كثير عشان اجد سرك بالظبط..!!!!!!الى آخر الحديث.. ” وهذه المعلمة الثاقبة صار لها خمس سنوات منذ عرفتها ولكن في آخر سنتين قمت بتغير المسار من التدبير المنزلي للفنية ولم تعد تدرسني فيه وقالت لي:” ليش غيرتي؟ كرهتيني؟” ولكنها ضلت فضولية..وتسأل عني دائما..(آهههـ من المعجبات).. والحق الذي جعلتي أطلق عليها ثاقبة بسبب أنها أكتشفت أني أرسم من أول يوم قابلتها في المدرسة وقبل ان يعرف او يراني الجميع.. معللة ذلك بأصابعي الطويلة، وأن للرسامين ملامح معينة، ثم بعدها فجأه اكتشفت أني أكتب مضيفة بذلك : أن كل الرسامين كتاب بس العكس غير صحيح!
وهؤلاء الأشخاص الذين يقرأونك كل الكتاب المفتوح، ويكتشفونك مثلما يكتشف متفقد الآثار آثرًا مــا..ويبحثون عنك ويفتشون بأعمالك.. يضعوني في حيرةٍ من أمري! فلا هم يستفيدون مثلما يستفيد الكاهن أو العراف بالمال الذي يجنيه ولا أنا استفيد حيث أكره ما عندي هو أن يتدخل أحد بشأن من شؤوني..
وحيث أن الأشياء بالأشياء تذكر..
أذكر مرة وعندما كنت متكئة في إحدى الصالونات بغاتتني إمرأه وطلبت أن تمسك بيدي وعلى الفور عرفت أنها ساحرة ورفضت.. وقامت من بعيد بسرد بعض الأشياء وصفات أشخاص انا أعرفهم بشكل غريب!! وبعد ان تمنعت واصررت في ان ترحل ، حلت المصائب علي بشكل متتالي وغريب:(.
ولست ممن يؤمنون بصحة الكهانة والعرافة.. ولو كان العرافين شلة من أصدقائي (لمسحت فيهم للأرض) ولو كان الكهنة زملاء لي (لعطيتهم بكس طيرتهم من الكرة الأرضية)، ولست ممن يؤمنون أيضًا بتحليل الشخصية (الي مسوين فيها كاشفينك وعارفينك) ولو أن من يتبع ذلك الأسلوب ليسوا من الأشخاص العزيزين علي لقمت (بركلهم كما تركل الكرة وقذفت بهم وبتحليلاتهم)..
وحسافة أن المعلمة تلك حللت شخصيتي قبل إختبار القدرات ولا كان المفروض أقول لها درجتي القدرات وأسألها وين العبقريييه فييه..؟ عشان أبين لها ان كل تحليلها خرراط!

رأي واحد حول “قرأتني من شكلي

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s