العزلة هي الحل

في أيام المتوسط كنت أكتب، وبالثانوية ألفت كتاب. كنت أكتب أبرر سبب تصرفات الناس، أبرر لما هم أعدائي، لما هم أصدقائي، لما نحن هكذا؟ لماذا هم يتجاهلون كنت اعرف انني اعلم اجابات كل الأسئلة التي أطرحها، وان بداخل كل منا موسعة للأسئلة هي نفسها الموسوعه لو بحثنا بها ولوجدنا اجاباتنا. لذلك كنت اكتب لأجيب نفسي ولأجيب الآخرين. كنت أثبت لنفسي وجودها وقدرتها على الصواب والخطأ. كنت أثبت لكل من يتجاهلني او يسخر مني بأني أفضل منه، فقط بالكلمات التي أكتبها، أما اليوم، اليوم اشعر اني ضائعة .. لست محتاجة لأثبت نفسي فأنا أعرف من أنا وأعرف من أكون وماذا اريد.. بل محتاج ان اجدها .. أين انتي يا الجازي؟ ماكل هذا العبط؟؟ ما كل هذا التيهه؟ انت هي أنتِ! لماذا كل هذه الأفكار؟ لماذا كل هذه المقتنيات؟ لماذا كل هذه الإشتراكات؟ هل تراكي قسمتِ نفسكِ إربًا لتستطيعي التحكم بكل هذه المتغيرات بحياتك؟ مواقع ، كتب، فولورز، والآخيرة كل مازادت زاد الهم..
اريد ان اجمعك يا نفسي ولا اريد ان افردك على كل الشي مثل ما تفرد العجينة السميكة فتصبح رقيقة بالية، اريد ان اجمع هذه النفس هذا العالم والطاقة التي بداخلي قبل ان تنفذ في عالم فاني..
العزلة من الجميع، العزلة من التصوير، العزلة عن العالم الإفتراضي، العزلة عن التبرير لكل مالايحتاج ان يبرر، العزلة هي الحل! هي الحل!!!

٢٠١٣٠٧٠٨-٠١٢٣٢٧.jpg

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s