تناقض الجمال

في كل مرة أستقبل أي شيء من حولي يطلق عليه “جميل” بإختلاف المعايير النسبية للجمال سواء أسمعه أو أراه أو أشعر به أتمنى أن أكون أنا جزء منه, جزء لا يتعلق بالتلقي , إنما جزء وكيان هو نفسه الباعث للجمال ذلك وليس المتلقي. ومثل هذا الجمال لا يمكن أن يكون سوى الفن! الفن بشتى أشكاله. وهذا لا يعني أن اريد ان يطلق على ما أبعثه جميل أبدًا لكن ذلك الجمال بمعاييري الخاصة يشعرني بالرضى ..لأن الجمال هو أساس الحب كيف لا حديث الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام يقول : “إن الله جميل يحب الجمال”

كأن أسمع مقطوعة موسيقية ولا أكتفي بالاستماع, بل وأتمنى أن أتعلم البيانو أو أي أداة موسيقية تنقـلني من بصوتها من الأرض إلى فوق الغيوم بواسطة درجات السلم الموسيقي, وإن ظلت قدماي على ألأرض لا أستطيع إيقاف يدي بتخيلها تعزف على بيانو وهمي موضوع أمـامي. ومن فترة طويلة تتبادر إلى ذهني فكرة تعلم الموسيقى منذ ثلاثة سنوات تقريبا بحثت عن مراكز تعليم وبالطبع في بلدي العزيز, لايمكن أن أجد لأنهم ولو وجدت لكانت محتكرة في مناطق لا يستحمل أن أتكبد العناء للوصول إليها, وجدت إعلانات لتعليم العود ولكن تلك الإعلانات أيضا ألغت نفسها والسبب أنه لا يوجد متقدمين لها. وهذا طبيعي كون غالبية المجتمع محافظ ويسعى لأمور أهم أو أقل أهمية من تعلم كيفية إخراج صوات!

وبما أن الإنترنت يحتكر غالبية يومي فالشبكة العنكبوتية هي خير معلم لي, وبطريقة مجانية فما إن بحثت على شبكة في اليوتيوب حتى وجدت العشرات من الدروس بدأت أول خمس دروس بحفظ أماكن المفاتح  A,B,C,D,E… وقراءة النوت الموسيقي ومعرفة مراتب السلم المسيقي .. كان الموضوع سهل جدا في البداية حتى أتت مرحلة التطبيق ولم أملك حينها بيانو حقيقي لكي أطبق ما تعلمته, أستعنت بالبيانو الموجود في الأيباد كان جيدا لكن لم يوفي بالغرض! أنقطعت وعدت مرة أخرى ولكن إلى مدرس عربي باليوتيوب كانت طريقة تعليمة مختفلة فهو يشير الى المفاتيح بأسماء                   “دوو ري مي فا صول لا سي دوو “

وفي كل مرة استمع إلى القرآن الكريم وإلى روحانيته العالية التي لا يظاهي بعظمة كلمات الرحمن شيء, أتمنى أن أتقن قراءته بتجويد وترتيل, لذا وضعت لي هدف أن أحضر دروس باليوتيوب لانها تناسبني في أي وقت لأتعلم التجويد ولأننا مقبلين على شهر رمضان الكريم وأريد أن تكون ختماتي متتامة قدر الإمكان وليست مجرد قراءة بخشوع فقط.

وهنا نصل إلى تناقض إذا كنت احب الموسيقى وأريد تعلمها, كما انني أحب قراءة القرآن وسماع ترتيله, تناقض كبير! ولكن لا شيء يدعوني لتفسير هذا التناقض سوى إلى حب البشر بالجمال الساكن في كل شيء واندفاعهم بالتمتع بكل ما هو روحاني ويجعل الروح تغادر ذاتها , ففي كل ديانة أو مجتمع نجد ذلك الصوت المميز لهم ففي البوذية مثلا يطلقون صفارات وتعاويذ وادعيه خاصة , والهنود الحمر يطلقون صرخاتهم, المسيحين ينشدون أناشيدهم الروحانية مع تلك الأدوات الموسيقية العظيمة وحتى أولئك الأشخاص الذين لا ينتمون إلى أي دين نجدهم يعززون إنتماءهم بشيء ما مثل تعظيمهم لموسيقى الروك او تفضيلهم لمطرب معين دون غيره.. لكني وجدت في القرآن مغادرة الذات لما هو آرقى في جميع الأديان.. للعبودية.. للسلام.. للإحترام لكل المعايير التي تلقي لها الروح بالمثالية, أما بالموسيقى فالروح تكون مرتكزة في ذاتها..تطلب المزيد والمزيد من الملذات.

وفي كل مرة أنهي رسمة بالفرش والألوان اليدوية أشعر بنشوة سعادة ولكنها تنتهي حينما أصادف عملًا رائعًا رقيما وأنا استطيع إن ارسم. مثله ولعلها رحمة من الله ان هنالك ماهو أفضل من أعمالنا دائمًا كي نتطلع لها وتدفعنا رؤيتها لبذل المزيد والتعلم لأجلها, إنني أعيش الآن صراع طويل إثره تخليت عن الفرش والألوان  قبل أسبوع , ولا أعلم هل أعود لها أو أتركها .. هذا الصراع الناتج بين الفن القديم والفن الجديد, هل يمكننا أن نطلق عليهم تناقضًا؟! كلا لا يمكن! لأن كلاهما يندرجان تحت مسمى الفن, وكلاهما يمكن أن يخدم الآخر, كأن أرسم بقلم الرصاص ثم أحوله بالفوتوشوب إلى رسمة وتصميم رقمي. ولكني قد أنزعج إذا ما أطلق علي فنانة من الطراز العتيق, فالتكنلوجيا هي التيار الحديث الذي يجب أن نتبعه ..

تناقضي هذا لا ينتهي بالرسم فقط بل يقف التناقض هنا متصارعــًا أمام الرغبات الطويلة  التي أريد تحقيقها …رغبات, طوح, ياليتني أكف عن ذلك وأبدأ بالعمل فورًا. أنا مؤمنة أن بداخلنا جوهر يريد أن يُنحت بالعمل, جوهر الجمال,  الذي لا يشع فجأة بل يشع بالصقل والبناء يطغى بالحلم!

بالنهاية يضل الجمال هو الجمال سواء بنحوته صغيرة أو بصورة فوتوغرافية محترفة, أو بمقطوعة أو خربشة. وهو لا يميز إلا بعقل يدركه ويفهم معناه ويبحث عنه.

IMG_8887

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s